اعطاء صلاحية للعميل لمتابعة اشتراكة عبر اليوزر مانجر في المايكروتك

اخر تحديث في سبتمبر 29, 2022 بواسطة حمدي بانجار

اعطاء صلاحية للعميل لمتابعة اشتراكة :

نعم لاتتفاجئ اذا اخبرتك ان العميل يمكنه الدخول لحسابة في اليوزر مانجر واستطلاع بيانات الحساب الخاصة بة !! .

وكذلك استطلاع اوقات الدخول والخروج اي الجلسات الخاصة باليوزر مانجر؟

اعطاء صلاحية للعميل لمتابعة اشتراكة

ويمكنه هنا ايضات اجراء تغييرات على حساب اشتراكة في الشبكة عن طريق التغيير لكلمة مرور اليوزر الخاص بة وخاصة اذا ماتم كشفها.

اليوزر مانجر رغم صغر حجمة ومحصورية امكانياته الا انه بة امكانيات بالرغم من صغرها إلا انها عجيبة في عملها .

حتى لانخفوظ في التفاصيل كثيرا سنترك التوضيح بدقة اكبر للفيديو التالي :

اعطاء صلاحية للعميل لمتابعة اشتراكة

الى هنا نكون وصلنا الى نهاية موضوعنا لليوم ويارب نكون وفقنا في التقديم بوضوح وبساطة…

اذا كان هنالك أي استفسار بخصوص الموضوع اعلاة لاتتردو بوضعه لنا او مراسلة الموقع

اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيذ منه الغير,كما نتمنى اشتراككم في قناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك الاشتراك في مجموعة الفيس بوك بالضغط هنا والتيليقرام بالضغط هنا  وكذلك التسجيل بالموقع لتتمكنو من تحميل بعض الملفات الخاصة بالأعضاء كما يمكنكم رفع ملفاتكم مجانا على مركز ملفات حضرموت التقنية بالضغط هنا ولاتترددو في وضع أي استفسارات للرد عليكم .

دمتم بكل ود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة  … حضرموت التقنية

 

 

حول حمدي بانجار

باحث ومهندس في مجالات شبكات ومقاهي الأنترنت - شغوف في عالم الانترنت والبرمجة للشبكات - في حضرموت التقنية شعارنا الدائم - أفعل الخير مهما أستصغرتة ! فأنك لاتدري اي عمل يدخلك الجنة ... فلا يفلح كاتم العلم ...طموحاتي ان يصبح الموقع مدرسة تعليمية للعلوم التقنية الجديدة ومساعدة الاخرين في حل مشكلاتهم ونرحب بمن يرغب الانظمام لنا يفيذ ويستفيذ ليكبر هذا الصرح التعليمي ويحقق الاستفاذة القصوى للغير ... أنظمامكم لأسرة الموقع وقناتها ومشاركتكم بالمواضيع الهادفه هو بحد ذاتة تشجيع لنا وللغير لاستمرارية هذا الصرح التعليمي

تحقق أيضا

صيانة اليوزرمانجر وإظهار الملفات المخفية وأعادة البناء في المايكروتك

اخر تحديث في سبتمبر 29, 2022 بواسطة حمدي بانجار صيانة اليوزرمانجر : نعاني جميعنا من …

اترك تعليقاً